.

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
هلا والله مـرحـبــا بـالــنـــــور مرحــبـا بالــفــجـــرالــــجديــد يا هلا ومرحبا بك



شاطر | 
 

 السديس الجزائري الذي حوّل مسجد بواسماعيل إلى قبلة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AHMED_16
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

كيف تعرفت علينا : احلى منتدى
. : ذكر الابراج القوس نقاط : 402454
المساهمات : 771
التسجيل : 04/11/2011
السٌّمعَة : 8
العمر : 34
الموقع : http://ahmed2013.yoo7.com

مُساهمةموضوع: السديس الجزائري الذي حوّل مسجد بواسماعيل إلى قبلة   السبت 17 أغسطس 2013, 8:45 pm

السديس الجزائري الذي حوّل مسجد بواسماعيل إلى قبلة





[
b]


تحوّل المسجد العتيق بأعالي مدينة بواسماعيل في تيبازة إلى قبلة لمئات المصلّين، الّذين يفضّلون أداء صلاتي المغرب والعشاء وصلاة التراويح خلف الإمام ''محمد نمير'' الّذي ذاع صيته خلال الخمس سنوات الماضية، وأطلق عليه اسم الشيخ السديس، حيث يجزم جميع مَن يُصلّي خلف الإمام محمد أنّ حباله الصوتية نسخة أصلية من حبال الشيخ السديس إمام الحرم المكي.
ويتنافس المصلّون ''التيبازيون'' على تبوء الصفوف الأمامية بالمسجد العتيق عند آخر ليلة من شهر شعبان، وذلك للاستماع إلى تلاوة الشيخ محمد المدعو السديس. وتسود المدينة حالة من السكينة بمجرد تشغيل جهاز التّكبير الصوتي الخارجي، لتنطلق حنجرة الشيخ بآيات بيّنات تضفي على المنطقة أجواء روحانية وإيمانية، تجعل المسجد وباحته والأزقة المحيطة به مكتظة بالمصلّين الّذين يجدون أنفسهم يصطفون وراءه جماعات وفرادى، حيث يبدع الشيخ في التّرتيل برواية حفص عن عاصم وبروايتي ورش وقالون عن نافع. يقول الشيخ محمد نمير إنّ الله عزّ وجلّ منّ عليه بحفظ القرآن كاملاً في سن 18 سنة، حيث كان يوفّق بين مساره الدراسي بالثانوية وبين التعليم القرآني، فكان يسترق الوقت ليقضي أوقاته بالزاوية الحدبية بقصر الشلالة في ولاية تيارت، فختم القرآن حفظًا وترتيلاً على يد الشيخين حدبي الحاج جلول والشيخ القريشي رحمهما الله، وذلك سنة .1991 وبعدها، اشتغل كمعلّم قرآن بقصر الشلالة إلى غاية ,2003 حيث التحق بمعهد تكوين الأئمة والإطارات الدينية بغليزان. ولأنّ الشيخ قد وهب صوتًا جهوريًا، فضل الالتحاق بمعهد القراءات بالجزائر، فتخرّج سنة 2006 برتبة إمام قراءات، متخصّص في روايات ورش وقالون عن نافع وحفص عن عاصم، وكتب له أن يتولّى إمامة المسجد العتيق ببواسماعيل إلى يومنا هذا. وعن سبب إتقانه للحفظ والترتيل، أجاب الشيخ أنّه كان يحفظ ثُمُنًا من القرآن في اليوم، بعد كتابته على اللوح الخشبي وفقًا للطرق التقليدية المتوارثة، ثمّ يعرض حفظه على شيخيه. وعن تفضيله تقليد الشيخ محمد السديس، قال إن نبراته الصوتية تلاءمت تمامًا مع نبرات إمام الحرم المكي، إذ يجد سهولة في تلاوة القرآن دون عناء أو تكلّف على طريق الشيخ السديس، حيث تعلّق الشيخ محمد بصوت السديس منذ أيّامه الأولى بالمدرسة القرآنية.
ويقول الكثير من المصلّين، خاصة الّذين أدّوا مناسك الحجّ والعمرة، إنّهم يفضّلون المسجد العتيق للاستماع لتلاوة الشيخ السديس الجزائري، فقط لتذكّر أجواء صلاتي التّراويح والتّهجد بالمسجد الحرام.

[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahmed2013.yoo7.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: السديس الجزائري الذي حوّل مسجد بواسماعيل إلى قبلة   الثلاثاء 19 نوفمبر 2013, 10:42 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السديس الجزائري الذي حوّل مسجد بواسماعيل إلى قبلة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
. :: اسلاميات :: الصوتيات والمرئيات الاسلامية-
انتقل الى: